الرئيسية / اخبار محليه / انسحاب الحوثيين في الحديدة لعبة كبيرة برعاية أممية

انسحاب الحوثيين في الحديدة لعبة كبيرة برعاية أممية

 

 

متابعات

وصف مسؤول حكومي، الجمعة، ما قام به الحوثيون في مدينة الحديدة، باللعبة الكبيرة برعاية أممية.

وقال سفير اليمن لدى المملكة المتحدة البريطانية “ د. ياسين سعيد نعمان”، أن ما يحدث في الحديدة من قبل الحوثيين هي لعبة كبيرة غير مقبولة، وأضاف أن الجماعة سلمت الموانئ لنفسها، تحت سمع وبصر الأمم المتحدة للأسف.

جاء ذلك خلال ندوة نظمها المركز الملكي للدفاع والأمن (روسي) في لندن بمشاركة وزير الإعلام  معمر الإرياني.

وشدد “نعمان” على أن السلام المطلوب في اليمن هو القادر على حماية اليمنيين من صراعات قادمة، ولن يكون ذلك الا من خلال بناء الدولة الوطنية الضامنة التي أقرها مؤتمر الحوار الوطني الشامل، حد قوله.

وطالب نعمان المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته تجاه دعم عملية السلام في اليمن، وفقاً لكافة القرارات الدولية التي صدرت عن مجلس الأمن، والتي دعمت في مجملها مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل كأساس لبناء اليمن الاتحادي الجديد.

وكان الحوثيون قد أعلنوا مطلع الأسبوع الفائت تنفيذعملية انسحاب أحادي، من ثلاثة موانئ في الحديدة حسب اتفاق ستوكهولم، وأكدت الجماعة والأمم المتحدة تسليم الموانئ لقوات خفر السواحل الخاضعة لسلطة الجماعة، وهو ما ترفضه الحكومة المعترف بها دوليا، وتعتبره تحايلا على الإتفاق المعلن في ديسمبر 2018.

وبارك المبعوث الأممي مارتن غريفيث ورئيس لجنة تنسيق إعادة الإنتشار مايكل لوليسغارد، الخطوة التي قام بها الحوثيون، وهو ما دفع عددا من المسؤولين في الحكومة الشرعية إلى اتهام غريفيث وبعثة الأمم المتحدة، بالتواطئ مع الحوثيين بعد قبولهم بانسحاب شكلي كان قد رفضه، الجنرال باتريك كاميرت الرئيس السابق للجنة إعادة الإنتشار في يناير الماضي.