الرئيسية / اخبار محليه / تأبين أربعينية الفقيد المناضل والنقابي المخضرم عبدالله الشعبي بمقر إتحاد نقابات عدن

تأبين أربعينية الفقيد المناضل والنقابي المخضرم عبدالله الشعبي بمقر إتحاد نقابات عدن

 

صوت عدن / خاص / بركة خميس:

شدد رئيس المكتب التنفيذي لاتحاد نقابات عمال عدن على اهمية ودور ومسئولية النقابيين والنقابات العمالية وفي مقدمتها نقابة عمال البلديات والاسكان في تعزيز وحدة الصف النقابي ، داعيا لاهمية الاهتمام وبالمقابل بعملية توثيق كافة اعمال النقابات وانجازاتها لما فيه مصلحة العمال والعمل النقابي .

جاء ذلك خلال وقائع الامسية التأبينية بذكرى اربعينية فقيد الوطن واحد ابرز رواد الحركة التحررية والنقابية الفقيد المناضل / عبدالله محمد عبدالله الشعبي ، وهي الامسية التي كان قد تم تنظيمها مساء امس من قبل المكتب التنفيذي للنقابة العامة لعمال البلديات والاسكان وبرعاية كريمة من قبل صندوق النظافة وتحسين المدينة بعدن .

الى ذلك تابع الاستاذ عثمان كاكو ناصر – رئيس المكتب التنفيذي لنقابات عمال عدن كلمته التي كان قد القاها خلال وقائع الامسية التأبينية مشيدا بكافة اعمال الفقيد الراحل والنقابي المخضرم عبدالله الشعبي ، مستعرضا ابرز ادواره النضالية والجهود التي كان قد بذلها بكل تفان واخلاص خلال مشوار حياته المهنية ناهيك عن جهوده النقابية الذؤبة في سبيل الارتقاء بالعمل النقابي وتعزيز وحدة الصف النقابية .

من جهته كان الاستاذ نبيل غانم – نائب المدير العام التنفيذي لصندوق النظافة قد القى هو الاخر بكلمة تطرق فيها لمناقب الفقيد الراحل عبدالله الشعبي وجهوده التي بذلها في اطار عمله بالصندوق اضافة لدوره النقابي في اطار المكتب التنفيذي لنقابة عمال البلديات والاسكان ، متوجها وفي ختام كلمته بخالص الشكر والعرفان لكل من ساهم في الترتيب والتهيئة لاقامة وتنظيم الامسية التأبينية للفقيد الراحل ، ومبتهلا للمولى عز وجل بان يتغمد روح الفقيد الطاهرة بواسع الرحمة والمغفرة وان يسكنه فسيح جناته ويلهم كافة اهله وذويه الصبر والسلوان .

اما الاستاذ ثابت يحي احمد – رئيس المكتب التنفيذي لنقابة عمال البلديات والاسكان فقد القى من جانبه بكلمة اشار فيها لتجربة عمله شخصياً مع الفقيد الراحل عبدالله الشعبي وذلك خلال مرحلة تدرجه في المناصب التي تقلدها والمسئوليات التي كان قد تولاها منذ انخراطه في العمل الوطني والنضالي مرورا بمجال عمله الوظيفي وانتهاءاً بمجال عمله النقابي من خلال موقعه كاحد اعضاء المكتب التنفيذي لنقابة عمال البلديات والاسكان في العاصمة عدن .

الامسية عموما والتي كان قد حضرها عدداً من رؤساء النقابات العمالية والعمل الجماهيري وعدد من رواد الحركة النقابية بالاضافة الى نجل الفقيد الراحل الشعبي ، شهدت القاء عدداً من كلمات الرثاء التي تطرقت لمناقب الفقيد الراحل وادوارة النضالية سواء في مجال العمل الاداري او النقابي والجماهيري عبر فتح المجال لالقاء المزيد من كلمات الرثاء والتأبين سواء من قبل اصدقاء وزملاء الفقيد الراحل المناضل عبدالله الشعبي اواسرته والتي القى نجل الفقيد ياسر الشعبي بكلمة بالانابة عنها لفت فيها لبعض الجوانب الشخصية في حياة الفقيد الراحل وصفاته الشخصية الطيبة التي تحلى بها الفقيد الراحل ( رحمه الله ) وبعض مواقفه ، بالاضافة للاشادة بجهود ورعاية صندوق النظافة ونقابة عمال البلديات والاسكان واتحاد نقابات عمال عدن في اعمال الترتيب والتهيئة والتنظيم لاقامة فعالية تأبين الفقيد الراحل .

الجدير بالاهتمام ان الفقيد الراحل المناضل عبدالله محمد عبدالله الشعبي من مواليد 10 أكتوبر 1948م بقرية شعب في طور الباحة – محافظة لحج ، وهو متزوج واب لخمسة ابناء ، درس الابتدائية بمدرسة طور الباحة ، فيما تلقى تعليمه الاعدادي والثانوي في مدرسة صلاح سالم في القاهرة بجمهورية مصر العربية الشقيقة ، وقد واصل دراسته حتى نال شهادة الدبلوم في مجال العلوم الاجتماعية من جمهورية مصر .. اما فيما بتاريخه النضالي والقومي العربي فان الفقيد الراحل الشعبي ( رحمه الله ) كان قد شغل عدة مناصب منها الاشراف على الطلبة الجنوبيين والشماليين خلال مرحلة الكفاح المسلح والحركة التحررية لجبهة التحرير ، وفضلا عن مرافقته للرئيس الشهيد قحطان الشعبي اثناء الحركة التحررية ومرحلة التخطيط قبيل انطلاق ثورة الرابع عشر من اكتوبر المجيدة ، فقد انخرط في صفوف حركة القوميين العرب .. اما فيما يتعلق بحياته العملية فقد كان الفقيد الراحل قد التحق بالخدمة في بلدية عدن خلال الفترة من من عام 1967م وحتى عام 1969م ، لينتقل بعدها للعمل في الادارة العامة للاسكان بوظيفة ضابط اسكان بمديرية الشيخ عثمان ، لينتقل منها لاحقا الى ادارة المهندس البلدي في ابريل من عام 1979م ، كما يعتبر الفقيد الراحل ايضا من اول المؤسسين للمؤسسة المحلية للبناء بمحافظة عدن والتي جرى تأسيسها في مايو من عام 1979م على يد المهندس عبدالله غانم – انذاك – ليستمر في عمله في المؤسسة حتى يوليو من عام 1985م حيث صدر قرار تعيين للفقيد بوظيفة مدير مكتب لرئيس المكتب التنفيذي لمجلس الشعب وهي الوظيفة التي استمر فيها الفقيد الراحل حتى نهاية عام 1994م حيث جرى ايقافه عن العمل قسريا وبقرار سياسي من المحافظ – حينها ، حتى تم في عام 2002م التعاقد معه من قبل صندوق النظافة وتحسين المدينة بوظيفة رئيس قسم شئون الموظفين للصندوق بمديرية الشيخ عثمان .. وهي الوظيفة التي استمر بشغلها حتى وفاته ، علما بان الفقيد الراحل يعتبر من الرعيل الاول المساهم في تاسيس نقابة عمال البلديات والاسكان بمدينة عدن وكان عضوا فاعلا في اطار المكتب التنفيذي للنقابة حتى وفاته رحمه الله .