الرئيسية / اخبار عربية وعالمية / ايران تنقل مقر قواتها بسوريا بسبب الغارات الاسرائيلية

ايران تنقل مقر قواتها بسوريا بسبب الغارات الاسرائيلية

 

ذكرت صحيفة “الشرق الأوسط”، اليوم الاحد، ان دراسة قام بها ضباط منشقون من الجيش السوري يعملون في “حركة تحرير وطن” بقيادة العميد فاتح حسون كشفت عن تحركات قامت بها القوات الإيرانية في سوريا بسبب الغارات الإسرائيلية، بينها نقل مقر قيادي من دمشق إلى منطقة جبلية شمال العاصمة، إضافة إلى استمرار وجود قواعد ومخازن للسلاح والصواريخ في سوريا.

وبحسب ما نقلته الصحيفة، جاء في دراسة “حركة تحرير وطن”، التي تضم 150 ضابطاً منشقاً، “تملك الترسانة الصاروخية الإيرانية كثيرا من الصواريخ الباليستية قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى”، وأن إيران تقوم بتصنيع واستخدام عدة أنواع وأجيال من الصواريخ الباليستية التي يصل مدى بعضها إلى 3000 كلم، ولكن ما تم رصده على الأراضي السورية سواء مع جيش النظام السوري أو مع جماعات مسلحة إيرانية يمكن إجمالها بالآتي:

– أولا: صواريخ قصيرة المدى

1 – “شهاب – 1″ و”شهاب – 2”

2 – “فاتح 110”

3 – “تشرين”

4 – صواريخ “ميسلون”

5 – “ذو الفقار”

6 – “نازعات”

ثانيا: صواريخ مضادة للدروع

– ثالثا: صواريخ بحرية

والمواقع هي كالتالي:
– منطقة الكسوة
الموقع الأول، يضم مستودعات “صواريخ ميسلون” المطورة من سكود تعمل بالوقود السائل، وتم نقلها حديثا للمنطقة شرق مدينة الكسوة بريف دمشق.

الموقع الثاني، يقع هذا الموقع غرب أوتوستراد دمشق – درعا الدولي قبل دخول مدينة الكسوة على يمين الطريق الذي يعبر لداخل مدينة الكسوة، ويقع على هضبة استراتيجية تطل على المدينة.