آخر الاخبار
الرئيسية / اخبار محليه / اكاديمي إماراتي: الإمارات لا تحتاج موانئ اليمن الفقير

اكاديمي إماراتي: الإمارات لا تحتاج موانئ اليمن الفقير

صوت عدن /متابعات :

 

قال الدكتور عبد الخالق عبد الله أستاذ العلوم السياسية — جامعة الإمارات، لفي تصريح لوكالة دولية، إن الإمارات وعبر شركة موانئ دبي العالمية تدير أكثر من 70 ميناء حول العالم شرقا وغربا، ولا تحتاج إلى موانئ في اليمن أفقر دولة عربية، وإدارة الموانئ اليمنية لن تضيف لها قليل أو كثير، لأن القيمة التجارية لها متدنية، أضف إلى ذلك أن قيمتها الملاحية أيضا متواضعة، ولا يمكنها منافسة ميناء دبي في الأجل القريب أو البعيد.

وأضاف أستاذ العلوم السياسية: “أما بالنسبة للمضايق الدولية مثل هرمز وباب المندب، فهى مضايق دولية، ومهمة حمايتها وأمنها يضطلع بها المجتمع الدولي وليست حكرا على دولة إقليمية، بل تقوم بذلك قوى كبرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية والصين، لأن 40% من النفط العالمي يمر عبر مضيق هرمز و24% من التجارة الدولية تمر عبر مضيق باب المندب والذي يربط بين آسيا وأوربا أكبر شريكين في العالم”.

وتابع عبد الله، وفقا لما سبق فليس من الوارد أن تضطلع الإمارات بحماية تلك المضايق الدولية، والأمارات في اليمن ليست بتلك الأخلاق ولن تكون.

وأوضح استاذ العلوم السياسية، أن الوضع اليمني معقد قبل دخول الإمارات والسعودية وقبل الحرب وازدادت تعقيدا الآن بسبب الإحتلال الحوثي لصنعاء، وهناك قبائل متحاربة تاريخيا والصراع بين الشمال والجنوب وأيضا هناك أحزاب متحاربة ولا دخل للإمارات في تلك المناوشات الداخلية والتي كانت موجودة في السابق وحاليا وسوف تظل.

وأكد عبد الله، أن الإمارات كانت تحاول أن تؤدي مهمتها مع السعودية لإعادة الشرعية في اليمن وفق القرارات الأممية وحاولت جاهدة أن تستعيد اليمن عافيتها في الأجزاء المحررة وبشكل خاص في الجنوب، وأحيانا تكون الإمارات متهمة ولا شأن لها.