آخر الاخبار
الرئيسية / اخبار محليه / المناضل بجاش الأغبري يزور القيادي باعوم بمنزله بالمكلا محافظة حضرموت

المناضل بجاش الأغبري يزور القيادي باعوم بمنزله بالمكلا محافظة حضرموت

صوت عدن / خاص :

 
قدم القيادي البارز بالحراك الجنوبي المناضل بجاش الأغبري واجب العزاء والمواساة لقائد الثورة الجنوبية ” حسن باعوم” بوفاة نجله فواز وذلك أثناء زيارته له اليوم في منزله بمدينة المكلا محافظة حضرموت .

وأثنى المناضل الاغبري على الأدوار البطولية الجسورة للزعيم باعوم ومواقفه الثابتة المنتصرة للقضية الجنوبية وامتلاكه القرار الوطني المستقل والإرادة الحرة الشجاعة الرافض لكل أشكال الوصاية والتبعية التي تنتقص من السيادة وكرامة المواطن الجنوبي .

وأكد المناضل الاغبري ان الزعيم حسن باعوم يمتلك رصيدا نضاليا وطنيا مشرفا حافلا بالبطولات والتضحيات باعتباره أحد الاعمدة الأساسية للحركة الوطنية في الجنوب وعلما بارزا في مسيرة النضال التحرري الوطني وسيظل محط اعزاز وتقدير لكل أحرار الوطن الذين يمثل لهم الزعيم باعوم مصدر إلهام لمزيد من النضال انتصارا لقضية الجنوب العادلة .

وجدد المناضل الاغبري خلال لقائه بالزعيم حسن باعوم تأكيده أنه مايزال على العهد والوعد مناضلا صلبا من أجل انتصار اهداف الثورة الجنوبية الباسلة وعلى خطى ونهج الزعيم باعوم حتى تحقيق التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية حرة مستقلة ذات سيادة .

ويذكر بأن المناضل بجاش الأغبري القيادي بالحراك الجنوبي كان سابقا عميدا للأسرى الجنوبيين في سجون الإحتلال اليمني عقب محاولته الجريئة والشجاعة إغتيال علي عبدالله صالح عام 1995م بمحافظة المهرة وذلك انتقاما لدماء الجنوبيين التي سفكها صالح في حربه الظالمة على الجنوب والتي أدت لإحتلاله وعلى إثر تلك المحاولة الشجاعة حكم عليه آنذاك بالاعدام .

وكان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات والرئيس نبيه بري قد تدخلا أنذاك من أجل إسقاط عقوبة الإعدام على المناضل الاغبري فتم تخفيف العقوبة الى السجن المؤبد إلا أنه ونتيجة للضغط القوي من قبل الحراك الجنوبي تم إطلاق سراحه .

وجدير بالاشارة ايضا أن القيادي في الحراك الجنوبي المناضل بجاش الأغبري كان ضمن قوات الجنوب المسلحة المشاركة في الدفاع عن العاصمة اللبنانية بيروت ضد الإجتياح الإسرائيلي لها وذلك عام 1982م .