آخر الاخبار
الرئيسية / رياضة / هكذا هم المدربون الكبار.

هكذا هم المدربون الكبار.

صوت عدن :

كتب / وعد امان :

 

منذ أن تم تعيين الكابتن سامي نعاش مدربا لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم انبرت أقلام غبية تحاول جاهدة أن تنال من قدرات سامي والتشكيك بها ووصلت حد التهكم بالرجل الذي تعرفه الساحة الرياضية اليمنية من أقصاها إلى أقصاها لأنه ذو كفاءة عالية وخبرة كبيرة وثقافة قل ما نجدها عند اؤلائك الذين يحاولون النيل من سامي ،
سامي صاحب المهمات الصعبة دائما ما يدير ظهره للأصوات النشاز لأنه يعرف من خلال ذكاءه الحاد أن تولي مهام صعبة في ظروف صعبة ينبغي في المقام الأول علية أن لا يلتفت سوى إلى مهامه.

ونحن هنا بدورنا كإعلاميين ومعنا كل الشارع الرياضي اليمني نؤكد بأننا سنقف مع الكابتن سامي نعاش في مهمته الصعبة وسنتابع بإهتمام مسيرة الإعداد للمنتخب وسنطالب بتوفير كافة الصلاحيات والإمتيازات لسامي نعاش وجهازه الفني وسنناشد المختصين بالوقوف إلى جانبه من خلال تسهيل مهمته وتوفير كافة الإحتياجات والمستلزمات الضرورية للمعسكرات الإعدادية ووضع رؤية واضحة تمكنه من إختبار جاهزية عناصر المنتخب وذلك بإقامة أكبر قدر ممكن من المباريات الودية التجريبية مع منتخبات ذات مستويات مختلفة ،
كما نتأمل أن يتم تجاوز الأخطاء السابقة التي رافقت سير المعسكر الإعدادي للمنتخب الأولمبي عندما ذهب إلى إيران للتصفيات دون أن يخوض مباراة ودية واحدة ومع ذلك تمكن سامي من الحفاظ على ماء وجه المنتخب وكانت المشاركة مشرفة قياسا بالإمكانيات التي غابت تماما.

قبل أكثر من ثلاثة أشهر قال لي سامي في لقاء خاص”: لدينا لاعبين رائعين و واعدين وسيكونون بكل تأكيد رافدا اساسيا لصفوف منتخبنا الوطني الأول ، وفي هذا دليل أن للكابتن سامي نظرة مستقبلية وفاحصة وعميقة وهكذا هم المدربون الكبار .