آخر الاخبار
الرئيسية / اخبار محليه / كل من عليها فان .. حضرموت تودع الشاعر احمد محمد

كل من عليها فان .. حضرموت تودع الشاعر احمد محمد

صوت عدن / خاص :

 

 

فجعت الاوساط الادبية والثقافية بالديس الشرقية ومحافظة حضرموت برحيل الشاعر الكبير أحمد محمد جوبح الذي وفاه الاجل بجمهورية مصر العربية صباح هذا اليوم الجمعة 2019/7/5م اثناء رحلة علاجية بالقاهرة وبهذا المصاب الجلل وببالغ الحزن والمواساه ترفع جمعية التراث والآثار بالديس الشرقية محافظة حضرموت تعازيها لنجلي الفقيد غسان وياسر وكافة أفراد أسرته سائله المولى في علاه ان يتقبله قبولا حسنا ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان .

الفقيد من مواليد عام 1948م بمديرية الديس الشرقية تلقى تعليمه الابتدائي بمدار الديس الشرقية / محافظة حضرموت ثم انتقل الى دولة الكويت واستكمل تعليمه المتوسط والثانوي بمدارسها تحصل على الدبلوم باللغة العربية كلية التربية – المكلا جامعة عدن .وبعد تخرجه مباشرة في عام 1972م عمل معلما في المدارس الاعدادية .
بعد ذلك انتقل إلى العمل الى كمديرا لمكتبة كلية التربية جامعة عدن
كما تحصل على العديد من الدورات
دورات في مجال علم المكتبات
. دورة لمدة شهر في جامعة الكويت
. دورة قصيرة – لمدة عشرة ايام في الكويت اقامها معهد الكويت للابحاث العلمية – المركز الوطني للمعلومات العلمية والتكنولجية – بالاشتراك مع : معهد النفط العربي للتدريب ( اوابك)
. دورة لمدة شهر في جامعة بغداد
. مشارك مع وفد جامعة حضرموت في المعارض الدولية للكتاب في صنعاء والقاهرة كما كان له نشاط نقابي متميز وانتخب رئيسا لنقابة المدرسين والموظفين لدورة انتخابية بكلية التربية المكلا -جامعة عدن قبل تقسيمها الى نقابتين واحدة للمدرسين واخرى للموظفين

وايضا له نشاط اجتماعي حيث انتخب رئيس حي الثورة وعضو لجنة الدفاع الشعبي بمركز الديس الشرقية
. عضو مجلس كلية التربية بالمكلا – جامعة عدن ممثلا لنقابة الكلية .
اما بالنسبة لنشاطه الادبي, عضو اتحاد الادباء والكتاب الشباب اليمنيين
.فاز جائزه الثانية لمسابقة الشعر على مستوى ثانويات دولة الكويت – المنظمة من قبل وزارة التربية والتعليم بالكويت . صدر لي ديوان – بعنوان شبابة في مهب الريح طبع بمطابع دار الفجر – ابوظبي
مدير مكتبة كلية التربية – المكلا – جامعة عدن
مدير مكتبات جامعة حضرموت ثم مديرا عاما لها . حتى نهاية الخدمة ( التقاعد ).
له محاولة ناجحة مشتركة مع الشاعر أحمد محفوظ الحداد غناها الفنان محفوظ بن بريك ومن الحان الحداد يقول فيها :
أنا لاجلهم حبيت وادي عمر ورعيت عهد الطفولة
ولأجلهم وديت لو أنني حليت ويَا وعوله
نسرح ونضوي سيب حبلي بهم مقرون

لا تظن بينفعوك لي في النفس غروك دخلوا بحيلة
نصبوا لك المشبوك فوق الحفا والشوك وخفوا الدغيلة
حذرك تصدقهم لي هكذا يلقون

وسوف نقدم النص كاملا في موضوع خاص
رحم الله الشاعر جوبح وجعل الله مثواه الجنة
إنا لله وإنا إليه راجعون

*صادر عن جمعية التراث والآثار بمديرية الديس الشرقية*
محافظة حضرموت
الجمعة 2019/6/5