آخر الاخبار
الرئيسية / اخبار محليه / ورشة تدريبية لجلسات مسح النزاعات في مديرية المنصورة بعدن

ورشة تدريبية لجلسات مسح النزاعات في مديرية المنصورة بعدن

 

صوت عدن/خاص / أشجان المقطري:

 

نفذت منظمة البحث عن أرضية مشتركة، وبالشراكة مع مؤسسة أكون للحقوق والحريات بعدن، ورشة تدريبية خاصة بتدريب الوسطاء من السلطة المحلية لمديرية المنصورة محافظة عدن لمسح النزاعات في المديرية، والتي تستمر مدتها خمسة أيام.

وفي افتتاح الورشة التدريبية، الذي افتتحها مدير عام مديرية المنصورة الأخ محمد عمر البري، ألقى كلمة قال فيها أن السلطة المحلية بالمديرية تعاني من مشاكل وقضايا كثيرة منها مشكلة النظافة والصرف الصحي.

وأضاف البري قائلا أن هذه المشكلتين لابد حلها وهذا يأتي بتكاتف الجميع، حيث وصفهم بالمعضلتين ويعانون منها كثيرا ولابد من تضافر الجهود من خلال الوقوف مع بعضا البعض ونكون يدا بيد، وعلى كل مواطن الحفاظ على بيئته، وهي أرضية مشتركة من الحكومة والمنظمات الدولية والمجتمع نفسه لانتشالها من وضعيتها المزرية التي لايرضى بها الجميع.

وقال بأن السلطة المحلية أيضآ تعاني من نقص في الخدمات التي يحتاج لها المواطنين والتي يلامسها بشكل مستمر ودائم ويشتكي منها الجميع.

كما أكد البري أن السلطة المحلية بالمديرية تعمل بكل جهد في معالجة القضايا والمشاكل وبشكل متواصل ومستمر ويومي في ظل غياب الإدارة العامة لصندوق النظافة ومؤسسة المياه والصرف الصحي بالمحافظة من إيجاد حلول جذرية لطفح المجاري في الشوارع والأحياء السكانية التي تتطلب إعادة النظر إليها وذلك من خلال عمل آليه التنفيذ من قبلهم لتواكب الزيادة السكانية والعمرانية بحكم أن مديرية المنصورة من المديريات الأكثر كثافة سكانية وتعتبر من أكبر المديريات مساحة.

وفي ختام كلمته تمنى من الجميع الوقوف (يدا بيد)، سواء كان الحكومة أو السلطة المحلية أو المجتمع لأن المشكلة تعم وتخص الجميع وهي أيضا مشكلة عامة ولابد من حلها.

كما ألقت المسؤولة الإدارية بمؤسسة أكون للحقوق والحريات بعدن، الأخت عهد جعسوس، كلمة رحبت فيها الحاضرين جميعا، حيث شكرتهم على جهودهم المبدولة في العديد من الأنشطة والفعالية لمعرفة أهم القضايا والمشاكل وتوصيلها لهم لحلها بجدية، وكذلك لانضباطهم في توصيل المعلومة بالشكل السليم، وفي مشاركتهم وانضباطهم في الورش التدريبية التي عبرها يتم تلامس قضايا المواطنين والتي يعانوا منها كثير بالمديرية ووجود الحل لها والحد منها، كما شكرت منظمة البحث عن أرضية مشتركة على دعمها لمثل هذه القضايا والتي تعتبر مهمه للمواطن ولتوفير الخدمات التي يستفيد منها المجتمع لكي يعيش بسلام.

فيما قالت منسقة المشروع في منظمة البحث عن أرضية مشتركة الأخت نعمة مالي، أن المشروع يسعى بالشراكة مع منظمات المجتمع المدني المحلية، إلى تطوير قدرات هياكل الحكم المحلي لتعزيز الاستقرار والتماسك الاجتماعي ، كما يعمل على الاستفادة من نهج الحوار المجتمعي الخاص بمنظمة البحث عن أرضية مشتركة، وذلك بإشراك المجتمعات المحلية وأصحاب المصلحة والمستفيدين والجهات الفاعلة.

الجدير بالذكر أن المشروع يُنفذ في ثلاث محافظات: عدن، لحج، وأبين، بواقع مديرية في كل محافظة، ويهدف بشكل عام إلى دعم هياكل الحكم المحلي، من خلال تمكين المجتمعات المحلية للتصدي بشكل بناء للنزاع بإستخدام عمليات الحوار، وزيادة الثقة بين المجتمعات المحلية وهياكل الحكم بآليات صنع القرار الشاملة والتعاونية.