الرئيسية / مقالات / خصروف والحقيقة_لاتتجزأ

خصروف والحقيقة_لاتتجزأ

كتب /فتحي بن لزرق

 

لم ولن يكن خصروف اخر المتحدثين.. 
قال الرجل الحقيقة ولا شيء غيرها، والحقيقة لا تتجزأ. 
الحقيقة التي بات يؤمن بها ٣٠مليون يمني الا قليل. 
والقليل هذا يؤمن بها قلبا وينطق مايخالفها قولا.. 
وخصروف اليوم ليس الاخير ولن يكون. 
ثمة مسير تاهت خطاه. 
وثمة خلل بدأ واضحا للعيان. 
جليا لكل ذو ادراك. 
وقائمة المتحدثين طويلة وستطول.. 
بدأها جباري.. 
والتحق به بن دغر. 
وتعالى صوت الميسري. 
وضرب على الطاولة الجبواني. 
وحذر الصيادي. 
وانتفض رمزي محروس.
وهاهو خصروف يتحدث اخيرا..
وكل هؤلاء يتحدثون بأسم الشعب اليمني.
وكل هؤلاء ليسوا اصلاح.
وليس حوثيون ولن يكونوا.
وليست لهم مشكلة مع التحالف.
لكنهم يقولون الحقيقة،الحقيقةالتي يجب ان تسود لكي نصل الى الخلاص.
وخلاص اليمن لن يأتي الا بالمكاشفة وقول الحقيقة،والمعركة معركة الجميع..
وعلى التحالف ان يعي انه لن ينتصر في اليمن ولن ينصر أبنائه الا بالرجال الصادقين..
افهموا كل هذه الشخوص معكم ولايتمنون لكم انكسارا.
لكن عليكم ان تعوا.
لن تنتهي الحرب.
ولن يتحقق انتصار الا متى عولجت الأخطاءوصحح المسار.
مادونك ذلك سينسل اليمنيون تباعا عن مسيرتكم هذه.
واخشى ان تفيقوا يوما دونما رفاق ودونما قضية ودونما شرعية..
انا لكم من الناصحين..