آخر الاخبار
الرئيسية / اخبار محليه / موجة غضب واسعة بين القوات التهامية بسبب تشكيل مجلس عسكري بالساحل الغربي

موجة غضب واسعة بين القوات التهامية بسبب تشكيل مجلس عسكري بالساحل الغربي

 

متابعات

أثار اعلان تشكيل مجلس عسكري في الساحل الغربي موجة غضب واسعة بين القوات التهامية وابناء تهامة بسبب فرض قيادات غير تهامية على المناطق التهامية التي حررت بتضحيات أبناء المنطقة و بمساندة الأخوة الجنوبين وبدعم قوات التحالف العربي.

وعبر عدد من المقاتلين التهاميين وابناء تهامة عن استياءهم من تشكيل قيادة مشتركة تتولى ادارة معركة استكمال تحرير الحديدة على حساب المقاومة التهامية ابناء الارض ممن شاركوا في تحقيق الانتصارات وقدموا تضحايات كبيرة لدحر مليشيات الحوثي الانقلابية على امتداد الساحل الغربي وصولا إلى مدينة الحديدة.

وقالوا ان ابناء تهامة قبل مجئ الحوثي خرجوا وانتفضوا من أجل رفع الظلم والاقصاء والافقار ونهب الاراضي من قبل الأنظمة السابقة منذ حكم الإمام حتى الان وطالبوا بإنهاء وصاية صنعاء على تهامة، وانهم لن يقبلوا بعد هذه التضحيات ان تعود الوصاية.

واضافوا ان معركة تحرير الحديدة هي معركة تهامية خالصة وكان من المفروض من التحالف العربي ان يساند ابناء الارض في تقرير مصيرهم وليس تشكيل مجلس عسكري من قيادات عسكرية كانت تقاتل مع الحوثي ضد ابناء تهامة.

مؤكدين ان المقاومة التهامية هي الوحيدة القادرة على تحرير مدينة الحديدة من المليشيات الحوثية وتأمين الممرات البحرية والمصالح الدولية في البحر الاحمر، وقالوا ان تشكيل مجلس قيادة مشتركة للساحل الغربي ماهو الا اتفاق سياسي حزبي بحث وذوا مطامع حزبية لقوى سياسية متهالكة تريد ان تعيد بناء نفسها على حساب تهامة الارض والانسان.

واضافوا أن هذا الاتفاق لا يلبي طموحات وتطلعات وامال ابناء تهامة ويقف حجر عثرة امام مساعي الانتصار لمظلومية ابناء تهامة والمتجذرة منذ عشرات السنين ، بل وان هذا المجلس المشترك يحمل مشروع تسلطي ووصاية تعمق مظلومية ابناء تهامة وتحرمهم من احقيتهم في تقرير مصيرهم والانتصار لمظلوميتهم .. واكد المقاتلون التهاميون على استعدادهم لتسليم السلاح الذي بحوزتهم واعادته للتحالف في حال الاصرار على هذا المكون حتى لاتكون المقاومة شريكة في اعادة الوصاية على تهامة وان ابناء تهامة مستعدون لمواصلة نضالهم من اجل تهامة دون دعم او اسلحة التحالف رفضا لاي وصاية.

وثمنوا الموقف الشجاع لقائد المقاومة التهامية الشيخ عبدالرحمن حجري ورفضه الحاسم لعودة الوصاية على تهامة، داعين كل ابناء تهامة الاتفاف حول قيادة المقاومة وتوحيد الصف التهامي لمواجهة قوى الاستبداد والهيمنة لتبقى تهامة حرة ابية.