آخر الاخبار
الرئيسية / فن وابداع / فراق ولقاء

فراق ولقاء

 

✍🏻 صالح بحرق :
شعرت بألم شديد وانا انظر اليها في الخط الدائري وهي تعتلي سيارتها الجديدة بعد ثلاث سنوات من انفصالنا ماكان ينبغي لي ان امقتها لهذه الدرجة..كانت الشمس في ذلك الصباح تصب جام اشعتها على رأسي حتى حسبت انها تنتقم لها مني وكانت الدروب تبدو لي مجاهيل لاتمت لي بصلة كأني ماسلكتها يوما كنت ارتدي بنطالا متسخا وحذاءا باليا واضع على وجهي تلك النظارة الجديدة التي منحت من مخيم العيون كنت ارى بها الاشياء ناقصة ومهزوزة وكأنها ستقع ومضيت بطريق الاتجاه اليها وهي تركن سيارتها تزاحمت في داخلي المنى تدافعت الاحلام القديمة عزفت مقطوعة الحزن آهاتها العميقة داخلي وصرت لااقوى على النظر الى الاشياء نزعت نظارتي فآلمتني اشعة الشمس وهزت جسمي الريح فيما كانت تنزل من سيارتها صوب متجر النساء مخلفة وراءها ذات العطر الذي اعشقه!!