الرئيسية / اخبار محليه / دورة تدريب مدربين في الخدمات الإجتماعية وإدارة الحالة في قطاع التربية وعدالة الأطفال بعدن

دورة تدريب مدربين في الخدمات الإجتماعية وإدارة الحالة في قطاع التربية وعدالة الأطفال بعدن

 

صوت عدن /خاص/  بركة خميس :

 

نظمت وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل اليوم في العاصمة المؤقتة عدن فعاليات الدورة التدريبية الخاصة بمنهجية إدارة الحالة لقطاعات ” التربية وعدالة الاطفال – الداخلية – العدل – النائب العام ” ذلك بدعم من منظمة الأطفال اليونسيف .

ويتلقى المشاركين في الدورة التي تأتي برعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك وبحضور وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله لملس والمحامي العام الأول الدكتور علي عطبوش معارف علمية وعملية عن الخدمة الإجتماعية ومؤسسات الرعاية وحقوق الأطفال واختيار الإتفاقية وفئات الأطفال المحتاجة للحماية والاحتياجات الإنسانية وكيفية وضع خطة التدخل وتنفيذها واكتشاف الحالة والأساليب المهنية لمقابلة الطفل وإدارة الحالة بالإضافة الى المراجعة الدورية والإغلاق لملف إدارة الحالة والإعداد والتطبيق .

 

وفي إفتتاح الدورة التي يشارك فيها 64 من قطاعي التربية وعدالة الأطفال من محافظات عدن وأبين ولحج والضالع وشبوة وحضرموت ومن سيئون والمكلا على مدى خمسة أيام ، أوضحت وزيرة الشؤون الإجتماعية والعمل الدكتورة إبتهاج الكمال ان الدورة تهدف الى تكوين قاعدة معرفية للعاملين بالقطاعين (التربية وعدالة الأطفال ) عن الخدمة الإجتماعية ومعالجتها ومتطلبات إدارة الحالة ، وربط القطاعات بالنظام الوطني لإدارة حالة الأطفال المستضعفين ومنع الإزدواجية في تقديم الخدمة من خلال الإلتزام بالاليات والخطوات العلمية الموحدة في كل الجهات التي تستهدف حماية الاطفال .. مؤكدة بأن الوزارة ستعمل بالتعاون مع الشركاء على إدخال مفاهيم الحماية للأطفال وتعزيز توجهاتهم في إدارة الحالة للأطفال المستضعفين لكل القطاعات المرتبطة بحملية الطفل .

 

ومن جانبه اشار نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع بأهمية هذه الدورة التي تنظمها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل لمناقشة قضايا الأطفال وكيفية حمايتهم كونهم فئه تحتاج إلى العون والدعم اللازم من كافة الجهات المختصة بحمايتهم وتطبيق القوانين والاتفاقيات الخاصة بحمايتهم والعمل على توفير الوسائل التي تساعد على نشأتهم وتربيتهم تربية سليمة كونهم عماد المستقبل .. موضحاً بالرغم من أن اليمن تمر بظروف صعبة اثرت على الأطفال نفسياً واجتماعيا وخدماتيا ودمرت المراكز الخاصة برعايتهم وحمايتهم إلا ان الحكومة تسعى الى تفعيل القوانين الخاصة بحقوق الطفل وقانون الأحداث ، تفعيل مراكز الايواء لأطفال الشوارع لإنشاء جيل فاعل في المجتمع يساهم في عملية التنمية في البلاد .

واوضح رئيس محكمة استئناف عدن القاضي فهيم الحضرمي الى أهمية تقديم الدعم اللازم لحماية الأطفال من كافة المنظمات الدولية والجهات الحكومية لتوفير الحماية اللازمة للأطفال من ويلات الحرب ومعالجة الآثار السلبية التي تعرضوا لها وتوفير وسائل الدعم النفسي والإجتماعي من خلال التعليم والتربية السليمه ووسائل الرعاية والحماية والإشراف المباشر من المؤسسات والمنظمات الداعمة لضمان سلامتهم والعيش الكريم التي تساهم في بناء المستقبل .

 

واشار مدير مكتب اليونيسف بعدن تشالز سزوكي الى أهمية التعاون المشترك في تقديم العون اللازم للأطفال بالتعاون مع الجهات الحكومية المختصة بحماية الطفل وتوفير الرعاية النفسية والإجتماعية المطلوبة لينالوا كل حقوقهم .. مؤكداً بأن منظمة اليونسيف تقدم الدعم اللازم لتنفيذ مشاريع وبرامج خاصة بالأطفال بشراكة مع كل المنظمات والجهات ذات العلاقة .