آخر الاخبار
الرئيسية / اخبار محليه / ورشة خطة لقاء التحقق والمصادقة على نتائج مسح النزاعات المجتمعية في عدن

ورشة خطة لقاء التحقق والمصادقة على نتائج مسح النزاعات المجتمعية في عدن

 

صوت عدن / خاص / بركة خميس:

 

ضمن مشروع المجتمعات التعاونية في مديرية المنصورة محافظة عدن، نفذت منظمة البحث عن أرضية مشتركة، بالشراكة مع مؤسسة أكون للحقوق والحريات بعدن، مرحلة التحقيق من القضايا مسح النزاعات.

ويستهدف المشروع فئة القيادات المحلية في مديرية المنصورة، ويأتي هذا اللقاء بعد عدة دورات للوسطاء الاجتماعيين بمديرية المنصورة.

كما هدف اللقاء إلى عرض نتائج مسح النزاعات المجتمعية على أصحاب المصلحة، والحصول على تغذية راجعة من أصحاب المصلحة حول النزاعات المجتمعية التي تعاني منها المديرية وأولوية هذه النزاعات المجتمعية، وكذلك الحصول على تغذية راجعة من أصحاب المصلحة في المديرية.

وفي اللقاء الذي حضره مدير عام مديرية المنصورة، الأخ محمد عمر البري، ألقى كلمة شكر فيها الحاضرين، على حسن تفاعلهم واستجابتهم، مشيراً إلى الأهمية الكبرى للمشروع وكيفية تم اختيار الوسطاء، حيث أتسمت بالشفافية وهذا يعتبر جزء مهم من أهداف المشروع ونشر الوعي وتخفيف المشاكل وإبراز الحلول بالمجتمع.. معبراً عن شكره الجزيل لمنظمة البحث عن أرضية مشتركة وأهمية مشروعها في المنطقة وان يكون لها دوراً كبيراً في معالجة الكثير من المشاكل المجتمعية وان تكون سبب رئيسي في ملامسة القضايا المجتمعية والحد من النزاعات بين أوساط المواطنين داخل المديرية.
وقال: نحن كسلطة محلية في المديرية لن نكون بعيدين منكم وسنقف إلى جانبكم دائماً بكل ما أوتيت لنا من فرصة.

كما ألقت الأخت نعمة مالي منسقة المشروع لدى منظمة البحث عن أرضية مشتركة، كلمة قال فيها: تسعى منظمة البحث عن أرضة مشتركة من خلال مشروع المجتمعات التعاونية الممول من قبل المملكة الهولندية إلى تعزيز دور المجالس المحلية في تحويل النزاعات بشكل تعاوني ودون عنف، ويستهدف المشروع فئة القيادات المحلية، مشيرة إلى أن العمل سيتم على حسب كلفة المشروع.. مشددة على أهمية دور السلطة المحلية في هذا المشروع.. مستعرضة أهداف منظمة البحث عن أرضية مشتركة.
وقالت الأخت عهد جعسوس المسؤولة الإدارية في المؤسسة، والشريك المحلي لمنظمة البحث عن أرضية مشتركة في كلمتها: يعتبر هذا المشروع من المشاريع المهمة في الوقت الراهن، حيث يعمل على تعزيز الثقة بين المجتمع المحلي والسلطة المحلية من خلال الوسطاء المحليين الذي تم تدريبهم في بناء السلام وآلية حل النزاعات، حيث يعتبر هذا المشروع مساعداً للسطلة المحلية في التخفيف من الضغوطات والنزاعات المجتمعية عن طريق مسح النزاعات والعمل على جلسات حوار بين افراد وقيادات المجتمع، بالإضافة الى السلطة المحلية من خلال الوسطاء المحليين.