آخر الاخبار

إعتراف

 

✍🏻 : ضياء سروري ..

 

الشخصية الكاملة سياسيا وفكريا وجماهيريا لم تخلق بعد
لا في شمال اليمن ولا في جنوبه

مشكلة اليمن الحقيقة تكمن في ” الشخصية” فرغم كل ما حدث للجنوب خلال الأعوام السابقة إلى انه لم يلد حتى يومنا هذا شخصية يتفق عليها الجميع ، تتحدث باسمه او بالأحرى تلملم شتاته .

والشمال لم يكن أفضل حالا ، فقد عجز هو الآخر عن إيجاد شخصية بإمكانها شد الخيوط والإمساك بزمام الامور كما فعل صالح لسنوات طويلة ، فرؤوس الثعابين ترقص اليوم دون استحياء او خوف . .

الجميع سلم مفاتيح اللعبة السياسية في اليمن لجهات متعددة ، على أمل أن تمنحه السلطة في يوم من أيام الغد القريب ..

نسوا او تناسوا بان كاريزما الزعيم لا تأتي من فراغ وليست هبه او معونة يجود بها أولي الفضل والسمو .

فالزعامة مقام لا يمنح ولا يستنسخ كالنجعة دوللي ..

للاسف ..
الأحزاب والكيانات السياسية فشلت في اكتشاف وبناء شخصية قيادية بمقدورها إنقاد اليمن والحفاظ على ماضية وحاضره وربما مستقبله… حقيقة يجب أن نعترف بها .