الرئيسية / اخبار محليه / الأمم المتحدة تعرب عن قلقها من تجاوزات بحق يمنيين شماليين بعدن تمثل إنتهاكا للقانون الدولي

الأمم المتحدة تعرب عن قلقها من تجاوزات بحق يمنيين شماليين بعدن تمثل إنتهاكا للقانون الدولي

 

صوت عدن / خاص :

 

 

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء، عن قلقه من تعرض يمنيين تعود أصولهم إلى شمال اليمن لتجاوزات إثر هجومين الأسبوع الماضي في مدينة عدن جنوب اليمن.

وقالت المتحدثة باسم المكتب، رافينا شامداساني، في بيان، إن وحدات تابعة للقوات التي تعرف باسم “الحزام الأمني” تقف وراء هذه التجاوزات.

وتحظى قوات “الحزام الأمني” التي تتمتع بنفوذ في الجنوب اليمني وتقاتل الحوثيين ضمن صفوف القوات الحكومية، بدعم من الإمارات العربية المتحدة، العضو الرئيس في تحالف عسكري تقوده السعودية في هذا البلد ضد المتمردين.

وتتألّف هذه القوات أساسا من الانفصاليين الجنوبيين الذين يرغبون باستقلال الجنوب اليمني، وينتمون للمجلس الانتقالي الجنوبي.

وأكدت المتحدثة في البيان أن المعاملة السيئة تندرج في إطار “هجمات انتقامية” تقوم بها هذه القوات المؤلفة من سكان تعود أصولهم إلى جنوب اليمن، وجاءت بعد هجمات وقعت الجمعة في عدن ومحافظة أبين.

وقال البيان الصادر اليوم الثلاثاء: “تلقينا معلومات من مصادر متنوعة حول اعتقالات وعمليات احتجاز تعسفي وتهجير قسري واعتداءات جسدية ومضايقات، بالإضافة إلى عمليات نهب وتخريب قامت بها القوات الأمنية بحق مئات من الشماليين”.

وأضاف البيان أنه بحسب معلومات وردته فإن قوات الأمن “قامت بتفتيش الفنادق والمطاعم، وأوقفت الناس مطالبة إياهم بهوياتهم”، واعتقلت أشخاصا يتحدرون من شمال اليمن.

وأكد مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أن “الاعتقالات والتهجير القسري تعد انتهاكا للقانون الدولي”.

وأشار الكثيرون عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى وقوع أعمال انتقامية بحق يمنيين يتحدرون من الشمال في جنوب البلاد.