آخر الاخبار
الرئيسية / اخبار محليه / جناح الإخوان في الشرعية يشعل فتيل حرب بين الرئيس هادي ومسئولين جنوبيين

جناح الإخوان في الشرعية يشعل فتيل حرب بين الرئيس هادي ومسئولين جنوبيين

صوت عدن / خاص :

 

كشفت تسريبات من داخل اروقة الحكومة الشرعية ان اطرافا في الحكومة تابعة لحزب الإصلاح  بدأت بتنفيذ حملة تشويه وتحريض واسعة ضد دبلوماسيين ومسئولين جنوبيين في الشرعية اليمنية.

وقالت ان الحملة تهدف الى الإيقاع بين المسئولين الجنوبيين والرئيس عبدربه منصور هادي، الذي بدأ في الفترة الأخيرة بالاعتماد عليهم بعد تعرضه لخيانات اخوانية عدة زادت من تعقيدات المشهد السياسي في البلاد واساءت لعلاقته بالتحالف العربي.

وافادت ان الحملة التي تعتمد على التلفيقات ونشر الاكاذيب والأحاديث المفبركة، تمولها قطر وقيادات اخوانية عليا في الحكومة ذاتها، وانها تسير وفق خطة من محورين يحقق الأول شقاقا بين هادي والمسئولين الجنوبيين بغرض اقصاءهم، فيما يحقق الاخر شقاقا مع المجلس الانتقالي وقياداته والشعب الجنوبي بغرض التحريض على تصفيتهم وخلق حرب جنوبية جنوبية.

واكدت ان وكيل وزارة الإعلام في الشرعية صالح الحميدي، اول المستهدفين باعتباره اكثر المسئولين الجنوبيين نشاطا على شاشات القنوات الفضائية العربية والدولية، وتحضى مداخلاته بمتابعات كبيرة نظرا لكشفه اكثر من مرة أساليب ومؤامرات جناح الإخوان في الشرعية ضد الرئيس هادي والتحالف العربي بقيادة السعودية والامارات.

وكشفت المصادر ان مسئولا إخوانيا في الشرعية عرض في وقت سابق على الحميدي منصبا وزاريا رفعيا مقابل توجيه اتهامات للامارات العربية المتحدة بمحاولة احتلال الجنوب وكذا وصف المجلس الانتقالي الجنوبي بالمجلس الانقلابي، والكف عن مهاجمة قطر والمبعوث الاممي، لكن الأخير واجه ذلك العرض بالرفض القاطع، الأمر الذي دفع بالمسئول الإخواني الى تهديده بإحراق سمعته والنيل منه.

واكد مصدر في وزارة الإعلام اليمنية، ان الحملة يقودها سامي الحريبي بمعية اعلاميين اخوانيين واخرين من اعلاميي رئاسة الوزراء، لاستهداف مسئولين جنوبيين وانها بدأت منذ الانتصارات التي تحققت في الحرب الاخيرة التي تشهدها محافظة الضالع ضد الميليشيات الحوثية.

وافاد المصدر ان الحريبي توعد امام جمع غفير من اعلاميي ومسئولي الشرعية بتشويه صورة اي قيادي جنوبي امام الرئيس هادي، متهما إياهم بالعمالة للسعودية والإمارات.