آخر الاخبار
الرئيسية / اخبار محليه / هل سيُعلَن ”فك الارتباط“ ؟

هل سيُعلَن ”فك الارتباط“ ؟

 

متابعات

كشفت صحيفة إماراتية تابعة لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، اليوم الجمعة 9 اغسطس/آب، كواليس ما يجري من تحركات سياسية (يمنية ـ سعودية ـ اماراتية) لانهاء تمرد عدن الأخير الذي دعا اليه نائب رئيس ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي“ هاني بن بريك.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، اليوم، ان هناك ”حراك سياسي كبير يقوده التحالف العربي لوقف التمرد“، مشيرة الى ان تلك الجهود لازالت ”تصطدم بحالة عدم الثقة المتنامية بين الأطراف المتصارعة، وقائمة المطالب التي تقدّم بها كل طرف“.

ونوهت الى ان مطالب الاطراف المتنازعة  تحتاج بحسب مصادر الصحيفة إلى ”حوار عميق وحقيقي يصعب التوصل إليه بالنظر إلى عامل الوقت الذي يساهم في احتدام حدة المواجهات، وتضييق هامش المناورات السياسية“.

وأوضحت ان حالة الصمت التي لازمت الموقف الرسمي للتحالف العربي منذ نشر بيان ناطقه الذي عبّر عن رفضه القاطع للتمرد، ”تعزز من فرضية دخول الشرعية والتحالف والانتقالي الجنوبي في حوار الساعات الأخيرة لوقف المواجهات، والتوصّل إلى صيغة مناسبة تحافظ على الشرعية كواجهة سياسية لمقاومة المشروع الإيراني، وتنهي حالة الاحتقان المتزايدة في صفوف الشارع الجنوبي“.

وأشارت الى ان الملف اليمني ”سيشهد تحوّلا كبيرا خلال الفترة المقبلة من جهة تعامل التحالف مع كافة ملفات الصراع المؤجلة بين الأطراف المناوئة للحوثيين، والعمل على إعادة التوازن لمؤسسات الشرعية عبر إشراك كافة القوى والمكوّنات“