آخر الاخبار
الرئيسية / اخبار محليه / وسط ترحيب أممي لحوار “جده” الإنتقالي يؤكد حضوره وأحزاب ومكونات جنوبية تطالب بالمشاركة

وسط ترحيب أممي لحوار “جده” الإنتقالي يؤكد حضوره وأحزاب ومكونات جنوبية تطالب بالمشاركة

 

صوت عدن / خاص :

 

تتجه الأنظار إلى مدينة جدة ترقبا للإجتماع العاجل الذي دعت إليه المملكة العربية السعودية للحوار بين الحكومة الشرعية والمجلس الإنتقالي الجنوبي .

ووسط هذا الترقب والترحيب بالحوار خرجت أحزابا ومكونات سياسية جنوبية تطالب بالمشاركة بالحوار وتؤكد أن المجلس الإنتقالي لا يمثل وحده الجنوب .

الامم المتحدة دعت اليوم جميع الأطراف المتنازعة في عدن للحوار وسط ترحيب دولي وعربي يدعم الدعوة السعودية الساعية لتعزيز الوحدة الوطنية ورسم مسار سياسي يشمل كل القوى والمكونات من أجل تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة ورؤيتها الواضحة للحل السياسي الدائم الذي يحفظ لليمن وحدته واستقلاله .

من جانبه جدد المجلس الإنتقالي ترحيبه بجهود السعودية لرعاية بدء حوار حقيقي وبناء .

واكد الانتقالي في بيان له التزامه الكامل بالمسار السياسي الذي تقوده الأمم المتحدة كأولوية .. مبديا استعداده للمشاركة في أي نوع من المفاوضات التي تضمن دورا للمجلس الإنتقالي كطرف رئيسي في عملية صنع القرار .

واعتبر المجلس أن أفضل طريقة لتأمين صفقة سياسية دائمة هي من خلال مسار سياسي شامل تحت رعاية الأمم المتحدة يضمن إدراج القضية الجنوبية في جدول أعمال اي مشاورات في المستقبل .

تأتي هذه التطورات وسط توقعات بإعلان المجلس الإنتقالي أسماء أعضاء الوفد الذي سيمثله في حين لم يتحدد بعد موعد عقد المفاوضات وجدول أعمالها .