آخر الاخبار
الرئيسية / اخبار محليه / غريفيت يندد بالعنف الذي تشهده عدن وأبين ويحذر من إنتشار العنف لمحافظات أخرى

غريفيت يندد بالعنف الذي تشهده عدن وأبين ويحذر من إنتشار العنف لمحافظات أخرى

 

صوت عدن / خاص :

 

أكد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث أن تقسيم اليمن تحول إلى تهديد حقيقي، مشيرا إلى ضرورة مضاعفة الجهود.

وقال غريفيث اليوم الثلاثاء خلال إحاطة أمام مجلس الأمن إن “تقسيم اليمن تحول إلى تهديد حقيقي ويجب العودة إلى الوضع الطبيعي لمنع تمزيق النسيج الاجتماعي، هذا يستدعي مضاعفة جهودنا”.

وأضاف غريفيث “هناك ضرورة عاجلة لوضع حد للنزاع واستئناف الانتقال السياسي، وكل الخطوات التي ناقشناها هنا من قبل على مدار أشهر شهدت تأخيرات ولم تكن المهمة بالسهلة منذ بدأت عملي”، مؤكدا “لا وقت نضيعه وازدادت الرهانات المرتبطة بمستقبل اليمن والمنطقة والعالم بأكمله”.

كما أشار غريفيث إلى أنه قدم اقتراحا لكل الأطراف لتحقيق المزيد من التقدم في تنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق الحديدة، وقال “تقدمنا باقتراح لتحقيق المزيد من التقدم لتنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق الحديدة، وأتوقع الحصول على إجابة نهائية بحلول 25 أغسطس.”

هذا وندد بالعنف الذي تشهده محافظات عدن وأبين والجهود “غير المقبولة” التي يبذلها المجلس الانتقالي الجنوبي الدعوم من الإمارات للسيطرة على مؤسسات الدولة بالقوة، محذرا من إمكانية انتشار العنف وانتقاله إلى المحافظات الأخرى.

كما ندد المبعوث الأممي بالهجمات المتواصلة التي ينفذها عناصر” أنصار الله” على البنية التحتية السعودية.

كما ندد بسيطرة قوات المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات على مؤسسات الدولة في عدن واستهداف المسؤولين الحكوميين .

وقال إن “الأحداث في جنوب اليمن أثارت أسئلة دون إجابات، عن مستقبل البلاد، وإن هناك خطر يمكن أن يتعرض له نسيج المجتمع اليمني”، مشيراً إلى أنه من الضروري إيقاف النزاع فوراً في اليمن.

وأضاف بأن مؤسسات الدولة في عدن لن تتمكن من أداء عملها في ظل سيطرة قوات الانتقالي على المؤسسات.

وبشأن اتفاق الأسرى، قال غريفيث عن مفاوضات الأسرى بين الأطراف اليمنية التي تجري في العاصمة الأردنية، إنها تسير بصورة بطيئة وتطيل معاناة السجناء.