الرئيسية / اخبار محليه / قيادة اللواء الأول حماية رئاسية تُصدر بياناً هاماً

قيادة اللواء الأول حماية رئاسية تُصدر بياناً هاماً

صوت عدن :

أصدرت قيادة اللواء الأول حماية رئاسية بالعاصمة المؤقتة عدن بياناً هاماً عن الأحداث الأخيرة التي شهدتها عدن .

 

 

“نص البيان”

تابعنا بأسف شديد ماذكره بيان قائد اللواء الخامس دعم واسناد (حزام أمني) – العميد/ مختار النوبي ، الصادر بتاريخ 21 أغسطس 2019م – عن واقعة مساء الأربعاء بسبب قيام منتسبي اللواء الأول حماية رئاسية بنهب مخازن الأسلحة والذخائر والسماح لمئات المواطنين بالدخول إلى القصر للقيام بأعمال النهب والتخريب.

أسفنا نابع عن الجهود الكبيرة التي بذلناها مع اشقائنا في التحالف العربي للسيطرة على الحالة الأمنية وإعادة الاستقرار بعد المواجهات الدامية التي شهدتها مدينة عدن ، إلى جانب جهود إعادة التنظيم ورفع جاهزية وحدات اللواء الفرعية لتقوم بواجباتها ومهامها بتأمين القصر الرئاسي والمرافق والمؤسسات الحكومية الهامة الواقعة تحت مسئوليتها.

ومعالجة الصعوبات والعراقيل الناجمة عن الممارسات التي مارستها ولا تزال تمارسها تلك المجاميع المسلحة بقيادة العميد النوبي والتي أثبتت عدم جديته واحترامه لمساعي التحالف العربي واللجنة السعودية.

في البيان عدة نقاط اتهم فيها منتسبي اللواء الأول حماية رئاسية بنهب مخازن الأسلحة والذخائر وتهريبها في زوارق عبر البحر – مع العلم أن مسؤولية تأمين الجانب البحري بالكامل تقع على عاتق قوات التحالف العربي وتمنع أي تحركات منه وإليه – ويعتبر هذا إتهام موجه إلى قوات التحالف العربي وهذا مانرفضه نحن وترفضه قيادة قوات التحالف العربي.

إضافة إلى أن البيان يتهمنا نحن في اللواء الأول حماية رئاسية بالتدبير لتلك الحادثة عن طريق السماح لمئات المواطنين بالدخول إلى قصر المعاشيق – في الوقت ذاته يتحدث البيان أنه بعد خروج مجاميع النوبي من قصر المعاشيق الأسبوع الماضي ، قامت تلك المجاميع بتأمين كافة المداخل والطرقات المؤدية إلى القصر – فكيف استطعنا نحن باللواء الأول أن نقنع مئات المواطنين بالدخول ونهب مخازن القصر .. ونحن قد تقدمنا سابقاً للاخوة في التحالف العربي بطلب أبعاد مختار النوبي والمجاميع المسلحة التابعة له بسبب الأعمال التي تمارسها جماعاته المسلحة مع منتسبي اللواء الأول من خطف ونهب أسلحتهم ومتعلقاتهم الشخصية ومنعهم من الوصول الى القصر وغيرها من الأعمال الاستفزازية.

إننا نحن في قيادة اللواء الأول حماية رئاسية نتقدم إلى قيادة قوات التحالف العربي في عدن بالتحقيق مع المدعو مختار النوبي والمجاميع المسلحة التابعة له – واتخاذ الإجراءات الرادعة له ومن معه بسبب أفتعال الحادثة التي وقعت مساء الأربعاء الموافق 21 أغسطس 2019 م بإدخال مجاميع كبيرة معظمها مسلحة تابعة له على هيئة مواطنين للقيام بأعمال النهب والتخريب لمخازن الاسلحة والذخائر ، والتي أتت بالتزامن مع تلبيتنا لطلب الأشقاء بالمملكة العربية السعودية بالوصول إليهم.

إن الأعمال المريبة التي يمارسها العميد/ مختار النوبي ، منذُ إندلاع المواجهات الدامية إلى يومنا هذا والتي تشير وتدل دلالة واضحة عن عدم اكتراثه بأرواح الناس والممتلكات العامة تجعلنا بما لا يدع مجالاً للشك موقنين عن عدم أهليته لأي عمل أمني وإنه يشكل تهديد لأمن القصر الرئاسي ولقوات التحالف العربي المتواجدة فيه – إلى جانب افعاله وممارساته التي تهدد أمن واستقرار مدينة كريتر التي يقع فيها القصر الرئاسي.

وأخيراً نسأل الله العلي العظيم أن يصلح حال البلاد والعباد ، وأن يحقن دماء اخواننا أبناء الوطن الواحد.

والله من وراء القصد ..

العميد الركن / سند عبدالله الرهوة قائد اللواء الأول حماية رئاسية.