آخر الاخبار
الرئيسية / مقالات / شبوة.. حرب تنافس السعودية والإمارات علي حقول النفط

شبوة.. حرب تنافس السعودية والإمارات علي حقول النفط

 

✍🏻 : نصر صالح ..

 

ما جرى مؤخرا في شبوة ليست حربا شمالية – جنوبية كما يحاول إعلام المجلس الإنتقالي الجنوبي تسميتها هكذا، انتقاما من هزيمته على أيدي أبناء شبوة..
وهي امتداد لحرب السيطرة المجنونة للإنتقالي على الجنوب التي بدأها يوم 8 أغسطس 2019 في عدن ولحج.
وكلنا كنا نتابع وقائعها ساعة بساعة منذ يوم الخميس الماضي 22-8-2019 حينما أعلن الانتقالي ساعة الصفر لتحريرها من قبضة ما تسمى الشرعية (جماعة وحكومة هادي) التي وصفها بالإخوانية.
وعليه ..
🔸 فهي حرب المجلس الإنتقالي الجنوبي ومليشيات النخبة الشبوانية الجنوبية التابعة للإمارات للسيطرة على محافظة شبوة وعلى حقولها النفطية (علما أن المجلس الانتقالي ومعه النخبة الشبوانية حاول قبل شهر أغسطس السيطرة على شبوة ولم ينجح)
🔸 وإذن هي حرب جنوبية – جنوبية.
.. ويمكن أن نطلق عليها ..
🔸 حرب تنافس السعودية والإمارات على النفوذ والسيطرة على حقول النفط الشبواني بواسطة عملائهما المحليين.