الرئيسية / مقالات / حول ورشة عمل أديس أبابا أقول

حول ورشة عمل أديس أبابا أقول

د. اسمهان العلس

 

⁃ إن مشاركتي فيه لا تعني تمثيلا لأبناء عدن ، وليس لي حق إدعاء ذلك.

⁃ إن مجموع الحاضرين في الورشة لا يشكلون نخبا عدنية، بل أن الدعوة قد قدمت قبل المعهد الأوروبي وفقا للهدف المرسوم للفعالية وفقا لمعايير رسمها المعهد متحررة من أي توصيف نخبوي.

⁃ إن من واجبي تجاه عدن وحقها علي أن أدافع عن قضاياها حيثما يتاح لي ذلك وكيفما أراه مناسبا متحررة من أي ارتباط بمكون أومجموعة ومسميات.

⁃ إن لي كامل الحق في انتهاج الموقف المناسب لمصلحة عدن أو أرفض كل نهج يتعارض مع حقوق عدن ويتنافى مع قناعاتي وموقفي الوطني تجاهها.

⁃ إن الأقلام الإعلامية المختلفة قد تعاطت مع أطروحات ورشة أديس أبابا بشكل أشاع ضبابية في طبيعة الموضوع وأساء الطن بها بل وأضر بمضمون الرسالة الإعلامية النبيلة التي ينبغي أن تحملها هذه الأقلام.