الرئيسية / اخبار محليه / مجموعة جنوبيات من أجل السلام تعقد مؤتمرا صحفيا بعدن بمناسبة اليوم العالمي للسلام

مجموعة جنوبيات من أجل السلام تعقد مؤتمرا صحفيا بعدن بمناسبة اليوم العالمي للسلام

 

صوت عدن/ خاص/ أشجان المقطري:

 

عقد بالعاصمة المؤقتة عدن اليوم مؤتمراً صحفياً لمجموعة جنوبيات من أجل السلام، بمناسبة الذكرى (38 ) لليوم العالمي للسلام، تحت شعار: “لا للحرب.. جميعاً شركاء في صنع السلام “.. ويأتي انعقاد المؤتمر الصحفي في هذا اليوم تزامناً مع الذكرى الـ “38” لليوم العالمي للسلام، والذي أقر بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 36/670 للاحتفال به كيوم عالمي للسلام وفي موعد يتزامن مع الجلسة الافتتاحية لدورة الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تنعقد في شهر سبتمبر من كل عام.
وفي المؤتمر الصحفي، استعرضت الأستاذة رضية شمشير رئيسة مجموعة جنوبيات من أجل السلام بيان المؤتمر الصحفي، حيث قالت: “أن المناسبة هذه تأتي في عامناً الحالي وبلادنا تمر بمنعطفات أكثر خطورة وتعقيداً يزيد في تعقيداتها الوضع الإقليمي الراهن، الأمر الذي يستدعي تظافر جهود كل القوى الوطنية المحبة للسلام للسعي لإحلال السلام والأمن والاستقرار في ربوع اليمن”.

وأوضحت دور مجموعة جنوبيات من أجل السلام في متابعة كل التطورات الخطيرة التي تشهدها اليمن وعلى وجه التحديد ما تشهده الساحة الجنوبية من أحداث تنذر بالمزيد من العنف وإراقة الدماء وتفتيت النسيج الاجتماعي بالحروب الأهلية وبتغذية الأحقاد الشخصية وتنميتها وهي دون شك من أكبر المخاطر على المجتمعات وبناء الدول.

وأكدت على دور مجموعة جنوبيات من أجل السلام التي تأسست في 17 أبريل عام 2017م، تنطلق في كل توجهاتها وأنشطتها، بالاستناد للقرار الأممي (1325)، المؤكد على دورها في بناء السلام تقف اليوم في هذا الوضع الخطير على مسافة واحدة من كل الأطراف وبحيادية كاملة لتنحاز جملة وتفصيلاً للسلام ولأشيء غير السلام.

وأضافت قائلة: (البدء باستقرار الأوضاع الأمنية باعتبارها الركيزة الاولى لأمن واستقرار المواطن والبدء بدوران عجلة التنمية لإخراج المواطن من الأزمات المعيشية وتعثر الحياة، وإيقاف الحروب وإحلال السلام في اليمن جنوبا” وشمالاً هو المبتغى والمراد لمجموعة جنوبيات من أجل السلام اللاتي سعين ولازلن من أجل تحقيقه عبر وسائل متعددة وأنشطة مختلفة.. فالسلام لنا ولأجيالنا وصون أراضينا من كل عمل إرهابي مدمر لمقدراتنا ومواطنينا هو حق إنساني يأتي في مقدمة الحقوق الإنسانية كافة التي كفلتها المواثيق الدولية).
من جانبها قدم الأستاذ القدير/ نجيب يابلي، كاتب صحفي، بإعطاء نبذة تاريخية ودينية عن عدن والجزيرة العربية في العصور الأولى، وكيف كانت مكانة المرأة في تلك العصور، وأنه كان لها دور ريادي منذ القدم.

وتضمنت مجموعة جنوبيات من أجل السلام في بيانها بالآتي:

1- دعم جهود المبعوث الأممي الرامية لإحلال السلام في اليمن.

2- إيقاف الحرب والتوجه صوب المسار التفاوضي وصولاً لإحلال سلام شامل دائم .

3- اتخاذ الإجراءات والتدابير بهدف خلق الاتفاق والتوافق بين أطراف النزاع بالاعتماد على الوسائل التفاوضية التي ينص عليها الفصل السادس من ميثاق الأمم المتحدة.

4- تناشد مجموعة جنوبيات من أجل السلام الشرعية والمجلس الانتقالي لدعم وإنجاح الحوار بينهما الذي دعت إليه المملكة العربية السعودية للخروج من الأزمة الراهنة بينهما.

5- تطالب مجموعة جنوبيات من أجل السلام من المجتمع الدولي والإقليمي الدفع باتجاه إيجاد حل عادل للقضية الجنوبية.

6- تطالب مجموعة جنوبيات من أجل السلام كل القوى والفصائل الجنوبية بفتح حوار فيما بينها يفضي إلى عقد مؤتمر جنوبي من أجل السلام، وبمشاركة منظمات المجتمع المدني والمكونات العاملة من أجل السلام والمرأة والشباب والشخصيات الاعتبارية والمؤسسات المدنية والعسكرية.

7- تطالب مجموعة جنوبيات من أجل السلام كافة الأطراف في هذا اليوم بنزع السلاح والامتثال لما جاء في ديباجة ميثاق الأمم المتحدة، منع نشوب الحروب وحل النزاعات بالوسائل السلمية تأكيداً لإرساء ثقافة السلام ونبذ العنف في حياتنا.

8- تطالب مجموعة جنوبيات من أجل السلام التأكيد على إخلاء عدن من كافة المعسكرات لتستعيد عدن هويتها ومدينتها في التعايش السلمي والمجتمعي.

9- تؤكد مجموعة جنوبيات من أجل السلام على أن تتحمل المؤسسات العسكرية والأمنية حفظ السلام والسكينة العامة في المحافظات الجنوبية والمحافظات المحررة وخاصة في محافظة عدن وتحديداً إدارة أمن المحافظة عدن فيها مراكز الشرطة التي يجب أن تتحمل مسئولية استتباب الأمن والسلام والاستقرار في عدن.

10- تناشد مجموعة جنوبيات من أجل السلام كل القوى والفصائل الجنوبية بالعمل على خلق مشروع وطني جنوبي يمثل وثيقة أمان لكل جنوبي و يتم التوقيع عليها من القوى السياسية الجنوبية وجميع الأحزاب كعقد اجتماعي جديد بين الجميع يكفل سلامة وأمن كل جنوبي.

حضر المؤتمر الصحفي نخبة من شخصيات اجتماعية ورؤساء منظمات المجتمع المدني والحقوقيين والناشطين والمحاميين وإعلاميين وصحفيين وأكاديميين من جامعة عدن.