الرئيسية / اخبار محليه / في مذكرة التفاهم الموقعة بين الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد ومركز اليمن لدراسات حقوق الانسان.. التأكيد على العمل المشترك من أجل مكافحة الفساد لحماية حقوق الإنسان ودعم جهود بناء السلام في اليمن..

في مذكرة التفاهم الموقعة بين الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد ومركز اليمن لدراسات حقوق الانسان.. التأكيد على العمل المشترك من أجل مكافحة الفساد لحماية حقوق الإنسان ودعم جهود بناء السلام في اليمن..

 

 

 

صوت عدن / خاص/  اعلام مركز اليمن:

 

تم أمس الاربعاء الموافق 2أكتوبر 2019 التوقيع على مذكرة التفاهم بين مركز اليمن لدراسات حقوق الإنسان والهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد بحضور اعضاء من الهيئة الادارية لمركز اليمن وقيادة الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد..

حيث وقع المذكرة من جانب الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد الاستاذ القاضية أفراح بادويلان رئيسة الهيئة ومن مركز اليمن لدراسات الأنسان الاستاذ محمد قاسم نعمان رئيس مركز اليمن..

 

وقد تضمنت مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها  يوم أمس حرص الطرفان السعي إلى تنسيق جهودهما ونشاطهما المشترك بهدف نشر و تعزيز ثقافة النزاهة والشفافية داخل المجتمعات المحلية وفي مرافق العمل والمؤسسات العامة والخاصة، وتنمية الوعي بمخاطر الفساد على المجتمع وعلى التنمية وعلى حقوق الإنسان،

كما تم التأكيد على تنسيق الجهود بين الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد ومركز اليمن لدراسات حقوق الإنسان من أجل التوعيه بالمهام والأهداف الوطنية لمكافحة الفساد التي تتولى الهيئة القيام بها استنادا إلى الصلاحيات القانونية التي تعمل عليها الهيئة.

 

واوضحت مذكرة التفاهم على شمول عملها المشترك على اصدار الملصقات والكثبيات والنشرات التي تتعاطى مع نشر ثقافة النزاهة والشفافية والمحاسبة، وشراكة المجتمع في مكافحة الفساد بكل صوره.

وعقب التوقيع على مذكرة التفاهم أكد الأستاذ محمد قاسم نعمان رئيس المركز على أهمية دلالات التوقيع على مذكرة التفاهم بين مركز اليمن لدراسات حقوق الانسان والهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد كونها مدخل هام لشراكة منظمات المجتمع المدني والشراكة المجتمعية عموما في مكافحة الفساد لمايمثله الفساد من خطر على التنمية وعلى حقوق الإنسان وعلى بناء السلام الذي يسعى المجتمع إلى تحقيقه من خلال دعم الجهود الدولية التي يقوم بها المبعوث الاممي  إلى اليمن السيد مارتن جريفيت من أجل وقف الحرب وبناء السلام في اليمن.

مؤكدا على الترابط الجدلي  القائم بين بناء السلام ومكافحة الفساد بكل صوره، ودعى الأستاذ محمد قاسم نعمان المنظمات الدولية المانحه دعم البرامج والأنشطة المتعلقة بنشر ثقافة النزاهة والشفافيه ومكافحة الفساد كونها تشكل رافد مهم لدعم جهود بناء السلام سيما وأن من يمارس الفساد ويدعمه هم اعداء تحقيق بناء السلام الحقيقي والمستدام في اليمن..

من جانبها اشادت الاستاذ أفراح بادويلان رئيسة الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد بما تم التوصل اليه في ضوء  أنشطة وبرامج العمل المشترك بين الهيئة الوطنية  لمكافحة الفساد ومركز اليمن لدراسات حقوق الإنسان بالتوقيع على اتفاقية التفاهم بين الهيئة ومركز اليمن منوهة بالدور الذي يلعبه مركز اليمن وبالذات في المجال الثقافي والمجتمعية  والذي تجعل منه شريكا فاعلا مع الهيئة في نشر ثقافة النزاهة والشفافية  ومكافحة الفساد، وفي تمكين الهيئة من خلق شراكة مجتمعية واسعة تمكنها من تحقيق مهامها وأهدافها  في مكافحة الفساد والتي يحمل مضمونا إنسانيا يرتبط بالحقوق الإنسانية التي تبنتها العهود والمواثيق والإتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الإنسان…

واكدت حرص الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد خلق شراكة مجتمعية واسعة من أجل مواجهة ومكافحة الفساد كونه احد حلقات دعم استمرار الحرب وآثاره.. وكون الفاسدين هم أشد عداء لاعادة بناء السلام

مؤكدة حرص الهيئة على الاسهام الفاعل لجهود وبراَمج وأنشطة المجتمع الدولي الداعمة لبناء السلام المستدام في اليمن.