آخر الاخبار
الرئيسية / اخبار عربية وعالمية / الشرطة العراقية تحل محل الجيش في حي بغداد

الشرطة العراقية تحل محل الجيش في حي بغداد

 

وضحت قيادة الجيش العراقي إن رئيس الوزراء أمر بأن تحل الشرطة محل الجيش في حي شيعي مكتظ بالسكان في بغداد حيث قتل وأصيب العشرات في اشتباكات نهاية الأسبوع.

يأتي ذلك بعد أسبوع من أعمال العنف التي تجتاح العراق وخلفت أكثر من 100 قتيل وآلاف الجرحى.

يبدو أن الأمر الصادر اليوم الاثنين بسحب الجيش من مدينة الصدر يهدف إلى تهدئة التوترات في الحي، حيث يتمتع رجل دين شيعي بدعم واسع النطاق.

الاضطرابات هي أخطر تحد يواجه العراق، بعد عامين من الانتصار على مقاتلي الدولة الإسلامية.

تعهد مستشار الأمن القومي العراقي بمحاربة محاولات “إسقاط الدولة العراقية”. وقال فالح الفياض إن التحقيق الجاري سيثبت من يقف وراء العنف في بغداد والمحافظات الشيعية الجنوبية.

قتل 12 متظاهرًا مناهضًا للحكومة يوم الأحد في احتجاجات متواصلة في العاصمة بغداد، وهي أحدث حالات الوفاة في ستة أيام من الاشتباكات التي خلفت أكثر من 100 قتيل وآلاف الجرحى.

سارعت الحكومة العراقية لاحتواء الغضب الشعبي الذي أصاب بغداد وعدد من المدن الجنوبية منذ يوم الثلاثاء. وردت قوات الأمن بقمع التجمعات التلقائية للمتظاهرين الذين يطالبون بتوفير وظائف وخدمات أفضل وإنهاء الفساد المستشري في الدولة الغنية بالنفط.

في أول بيان رسمي صادر عن الحكومة حول أعمال العنف، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية سعد معن يوم الأحد إنه قتل 104 شخص في ستة أيام من الاضطرابات، بينهم ثمانية من أفراد قوات الأمن، وأكثر من 6000 جريح. وقال إن التحقيق جار لتحديد من كان وراء أكثر أيام العنف دموية في بغداد يوم الجمعة.