الرئيسية / اخبار محليه / باعوم في ذكرى 14 أكتوبر :يدعو لإستقلال القرار الجنوبي ويشدد على التمسك بثوابت جبهة الانقاذ الوطني الجنوبي

باعوم في ذكرى 14 أكتوبر :يدعو لإستقلال القرار الجنوبي ويشدد على التمسك بثوابت جبهة الانقاذ الوطني الجنوبي

صوت عدن / خاص :


دعا قائد الثورة الجنوبية “حسن أحمد باعوم “في بيانه الصادر عن الذكرى ال 56 لثورة 14 اكتوبر كافة أبناء الجنوب للتمسك بالثوابت الثورية الجنوبية والاستقلال بالقرار.
كما تقدم بالشكر لكافة الأطياف الجنوبية الجنوبية التي لبّت دعوته لتشكيل جبهة إنقاذ وطنية جنوبية تظم جميع الجنوبيين بمختلف مشاربهم ,
ووجة  باعوم دعوة لكافة الأطراف المتصارعة على السلطة إلى إيقاف الحرب وحقن سيل الدماء
كما دعا دول الإقليم إلى قيام علاقات متوازنة مبنية على الإحترام المتبادل لضمان أمن المنطقة و استقرارها ,
ورحب باعوم بقرار المجلس السياسي في صنعاء الداعي لوقف الحرب كما رحب ايضاً بقرار الإمارات للانسحاب من بعض مناطق الجنوب ودعا إلى انسحابها الكامل من كل المناطق التي تحتلها .

بسم الله الرحمن الرحيم

يا أبناء شعبنا الجنوبي الحر
يا أبنا ثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة
إننا اليوم ونحن نمر بهذه الذكرى الخالدة لثورة الرابع عشر من أكتوبر – التي انطلقت من جبال ردفان وجبال الكور بشبوة ضد الاستعمار البريطاني – نذكّر أبناء شعبنا العظيم اليوم ونحن نمر بالذكرى 56 لثورة 14 أكتوبر الخالدة ضد الاستعمار البريطاني والذي قدمنا في سبيلها أنبل أبناء أمتنا وشعبنا وما كان ذلك إلا انتصارا للمبدأ والقيم التي حملتها ثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة.
يا أبناء شعبنا الأبي
إن ما يحزننا اليوم ونحن نحتفل بهذه الذكرى الخالدة هو ما يمر به وطننا الحبيب من أزمات وحروب داخلية وتدخلات خارجية لا تختلف في مضمونها عن الاستعمار البريطاني بالأمس غير أن شعبنا اليوم يمارس عليه التعذيب والتجويع والقتل وفرض مشاريع التبعية وانتهاك السيادة الوطنية تحت شعار التحرير التي تعني حقيقة استعادة السلطة لمن فقدها والحرب من أجلها على حساب التضحية بالوطن والإنسان والسيادة الوطنية والارتهان للخارج وتنفيذ مشاريع التفتيت التي يسعى لها المحتل الجديد عبر وكلائه .
وإننا اليوم نؤكد على أن شعبنا يدرك تماما أن التاريخ وإن تكرر في بعض صوره المشوهة فإنه لن يسمح بهزيمة ثورته الخالدة ثورة الرابع عشر من أكتوبر وما رفض الاحتلال والتبعية والانكسار في العام (7/7/1994) وما بعده إلا صورة من صور الرفض للهزيمة أو التبعية من قبل شعبنا تحت أي مسمى وطني أو غيره.
أن يوم الرابع عشر من أكتوبر المجيد الذي نحتفل بذكراه وشعبنا يقاوم كل هذه المشاريع والمؤامرات الداخلية والخارجية وعلى رأس كل تلك المؤامرات المؤامرة على قضية أبناء الجنوب واستغلالها عبر بعض أبنائها والذهاب بأبناء الجنوب إلى المحارق والاقتتال الداخلي وهو ما يقف ضده اليوم كل القوى الجنوبية الوطنية الشريفة.
وعليه فإننا نؤكد اليوم في هذه الذكرى الوطنية العظيمة على الآتي:
1- نشكر كافة الأطياف والمكونات والشخصيات الاجتماعية والقبلية التي لبّت دعوتنا لتكوين جبهة وطنية جنوبية عريضة لإنقاذ الجنوب وكما نؤكد على التمسك بالثوابت الوطنية المعلن عنها في بياننا الصادر بتاريخ 24 أغسطس من هذا العام .
2- ندعو كل الأطراف المتصارعة في اليمن إلى وقف الحرب لتجنب المزيد من سفك الدماء وحل كل المشكلات العالقة تحت طاولة الحوار.
3- ندعو الأطراف المتصارعة في الجنوب إلى تجنيب المناطق الجنوبية ويلات الاقتتال والذهاب نحو توافق ينهي الصراع على السلطة ويجنب الوطن مزيدا من الدماء.
4- ندعو كل القوى الوطنية إلى التمسك بحق السيادة الوطنية واستقلال القرار الوطني واعتبار ذلك من الثوابت الوطنية التي تجتمع كل القوى الوطنية عليها.
5- نؤكد على الحفاظ على المكتسبات الجنوبية التي ضحى من أجلها شعبنا حتى يصل شعبنا إلى الهدف المنشود وهو بناء دولته المستقلة.
6- ندعو كل دول الإقليم إلى قيام علاقات متوازنة مع الجنوب تبنى على الاحترام المتبادل لضمان أمن المنطقة واستقرارها.
7- نرحب بقرار المجلس السياسي في صنعاء المبادر إلى السلام الداعية إلى وقف الحرب .
8- نرحب بقرار دولة الإمارات العربية المتحدة بسحب قواتها من بعض المناطق الجنوبية وندعوهم للانسحاب الكامل من كافة المناطق والجزر والموانئ والمطارات التي تحتلها و كما ندعو بسحب كل القوات الأجنبية من أراضي الجنوب.
المجد والخلود للشهداء
الشفاء للجرحى
الحرية للأسرى
صادر عن حسن أحمد باعوم
المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب
(14/أكتوبر/2019)