الرئيسية / مرأة ومجتمع / كيف تنجح في تهدئة طفلك حديث الولادة؟

كيف تنجح في تهدئة طفلك حديث الولادة؟

 

 

 

 

سواء كنت أما أو أبا لطفل حديث الولادة أو كنت تعمل في مجال العناية بالأطفال الرضع، فيجب أن نتفق على حقيقة أنه لا شيء يختبر قدرات التحمل لأي شخص أكثر من مجرد تهدئة طفل يبكي، فالقدرة على فعل ذلك تعتبر إنجازا صغيرا في حد ذاته.

والطفل لا يحتاج سببا للبكاء، لأنه هو طريقة تواصلهم والتعبير عن حاجاتهم ورغباتهم؛ فقد يبكي لأنه جائع، أو لأنه يريد النوم، أو لأنه يحتاج لتغيير حفاضته، وبينما تحاول معرفة سبب بكائه أو صراخه إليك 5 طرق لتهدئته، كما جاء في موقع صحيفة “التايمز” الهندية.

1- الغناء للطفل

يهمل الكثير من الآباء أهمية أصواتهم عندما يتعلق الأمر بتهدئة المولود الجديد، فالغناء أو الهمهمة بأي نغمة تجعل الطفل يستريح لصوت والدته أو والده فيهدأ.

2- تحريك الطفل

بلطف، احمل الطفل في حضنك وحركه ذهابا وإيابا، وتذكر أن تكون لطيفا وهادئا، فهذه الحركات تذكر الطفل بالوقت الذي كان محاطاً فيه بالأمان داخل رحم أمه.

3- تغيير نبرة صوتك

من الضجيج إلى السكينة، يمكن أن يشعرهم الصوت المتناغم بالأمان ويساعدهم على الاسترخاء.

4- الخروج في نزهة

يمكن وضع الطفل في عربته والخروج في نزهة لتغيير مزاجه، ويمكن أيضا الحصول على ألعاب الأطفال التي تُحدث ضجيجًا لتسليته والاهتمام به.

5- لف الطفل

وهذا يشعره بالدفء والراحة، ويكون ذلك بلفه في بطانية مريحة ودافئة لتقييد حركة أطرافه، ويساعده هذا على الهدوء والنوم أيضا، ولكن ينصح باستشارة الطبيب قبل ممارسة هذه الطريقة لتجنب المشكلات.