آخر الاخبار
الرئيسية / اخبار عربية وعالمية / وزير الخارجية الروسي يشكك في رواية الأمريكان: البغدادي من “بنات أفكار” الولايات المتحدة

وزير الخارجية الروسي يشكك في رواية الأمريكان: البغدادي من “بنات أفكار” الولايات المتحدة

 

صرح وزير الخارجية الروسي “سير جي لافروف”، بأن زعيم جماعة “داعش” الإرهابية، أبو بكر البغدادي، كان “من بنات أفكار الولايات المتحدة”.

وقال “سيرجي لافروف” في حديثه لقناة روسيا -24 الإخبارية\، إنهم يريدون مزيدًا من المعلومات حول مقتل زعيم جماعة داعش الإرهابية.

وأضاف لافروف: “تم الإعلان عن كل شيء بشكل رسمي ومنفصل، لكن جيشنا لا يزال يدرس حقائق إضافية، ولا يمكنهم تأكيد الكثير مما قالته الولايات المتحدة.”

وأشار لافروف إلى أن داعش نشأت بعد الغزو الأمريكي للعراق وإطلاق سراح المتطرفين من السجون من قبل الأميركيين.

“وتابع: “لذلك، إلى حد ما، قام الأمريكيون بالقضاء على ما أنجبوه، إذا حدث بالفعل.

الرواية الأمريكية

نقلت شبكة “سي ان ان” عن مصادر أن زعيم تنظيم داعش، أبو بكر البغدادي، لقي مصرعه خلال عملية نفذتها القوات الاميركية السبت الماضي، شمال غرب سوريا.

وقالت الشبكة نقلا عن مسؤول عسكري قوله ان البغدادي على ما يبدو قام خلال العملية بتفجير حزام ناسف كان يرتديه، مضيفة ان وكالة الاستخبارات الاميركية (سي اي ايه) ساعدت في تحديد موقع زعيم داعش.

كلمة ترامب
وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب كتب صباح الأحد، في تغريدة على تويتر أن “شيئًا كبيرًا حصل للتو”، وبعدها أعلن البيت الأبيض أن ترمب سيُدلي بتصريح مهمّ الساعة 13،00 ت.غ.

إلى ذلك، كشفت أن وزارة الدفاع أبلغت البيت الأبيض أنها واثقة من أن “الهدف القيم” الذي قُتل هو البغدادي، لكنها أشارت إلى أن المعنيين يجرون المزيد من التحقيقات للتأكد.

بدورها، أفادت شبكة فوكس نيوز، الأحد، أن الولايات المتحدة تجري فحوصات على عينات من جثة القتيل الذي يعتقد أنه أبو بكر البغدادي.

كما أشارت شبكة “سي أن أن”، نقلًا عن مصدر كبير في البنتاجون، إلى أن المخابرات المركزية الأميركية ساعدت في تحديد موقع البغدادي شمال سوريا.

يذكر أن وزارة الداخلية العراقية كانت أعلنت في سبتمر الماضي عن مكان تواجد البغدادي. وأفادت خلية الصقور التابعة للوزارة أن “البغدادي” يتواجد غرب سوريا.

ونقلت الوكالة العراقية الرسمية للأنباء عن رئيس خلية الصقور الاستخبارية ومدير عام الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية أبو علي البصري قوله إن “الإرهابي إبراهيم عواد السامرائي، الملقب بـ (أبو بكر البغدادي) متواجد حاليا في إحدى مناطق سوريا الغربية”.

وكان البغدادي ظهر منتصف سبتمبر الماضي في تسجيل جديد نشرته مؤسسة الفرقان، الذراع الإعلامية للتنظيم. وحث “الزعيم” المختبئ في رسالة صوتية أنصاره على تحرير النساء المسجونات في العراق وسوريا بسبب صلاتهن بداعش، مؤكدًا أن عمليات التنظيم مستمرة وتجري بشكل يومي.

كما أعرب بشكل غير مباشر عن استيائه من استرخاء أنصاره، وحثهم على تجديد استهداف القوى الأمنية العراقية.

وفي أبريل 2019، رصد التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة مكافأة قدرها 25 مليون دولار لمن يبلغ عن مكان زعيم تنظيم داعش.