آخر الاخبار
الرئيسية / مقالات / التوقيع قبل السقوط

التوقيع قبل السقوط

 
✍🏻:  نجيب صديق ..

 

حين يتطلب الواجب أن نجنب الوطن من شر الفتنه فإن الأمر يقتضي أن نعمل جميعاً لخدمة الوطن وإخراجه من دائرة الإقتتال إلى دائرة الحرص على سلامة الأرض والناس..
لقد ازدادت الازمات السياسية والصراعات الداخلية في البلاد حد سفك الدماء على ارصفة الشوراع..ولم يكن للمواطن يدا فيها بل إنه تجرع المعانات جراء الصراعات المسلحة ..وكان الوطن والمواطن الضحية…أما الجلادين ..فكان طريقهم التكسب ..والنهب…والقفز من مركب الى آخر وفق الضرورة والمصلحة وبانتهازية فاقت التوقعات..
إن اعداء الجنوب من اهله اكبر من أعدائه من خارجه ..انها حقيقه مؤلمة….لايجرؤ احد على التشكيك فيها..
إن الصراع على السلطة . لايمر في بلادي وفق منظومة متكاملة من العمل المدني..
لقد شهدنا الكتير من الأعمال المسلحة التي اصابتنا جميعا بمقتل…
إن اصعب من توقيع اي اتفاق للخصوم هو تنفيد دلك الاتفاق على الأرض..ولنا في ما مضى من دروس وعبر
وهانحن اليوم نعيد ما تعودنا عليه في وضع الاتفاقات محل اعلام وأخبار في الصفحة الاولى للصحف والمجلات وقنوات فضائية محلية وخارجية…الا أننا
وبهدؤء متفرد سنراقب التنفيد كمواطنين يهمنا التنفيد لما تم الاتفاق عليه.
وإلا فان السقوط هو العنوان الاول لاقدر الله.