الرئيسية / اخبار محليه / “توتال” تحمل التحالف مسئولية إعاقة تصدير الغاز اليمني وتعتبر إغلاق منشأة بلحاف يضر بالشعب اليمني

“توتال” تحمل التحالف مسئولية إعاقة تصدير الغاز اليمني وتعتبر إغلاق منشأة بلحاف يضر بالشعب اليمني

صوت عدن / خاص :

 

استبعدت شركة ”توتال“ الفرنسية استئناف تصدير الغاز المسال في اليمن بسبب الوضع السياسي والأمني المضطرب.

وقالت الشركة الفرنسية في بيان لها انها تتطلع للعمل مجددا مؤكدة ان ”التحالف يسيطر على منشأة بلحاف منذ العام 2017″.

واضافت ”موقع بلحاف بشبوة لا يمكن استئناف العمليات فيه بأمان على ضوء الوضع الأمني والسياسي الراهن على الصعيدين الوطني والمحلي“.

وأكد البيان “أن الأضرار التي لحقت بخط أنابيب الغاز الطبيعي المسال في اليمن في يونيو 2019 هي دليل على ذلك”.

وعبرت عن املها في إعادة تشغيل إنتاج الغاز الطبيعي المسال، مما يساهم مرة أخرى في رفد إيرادات الجمهورية اليمنية، مشيرة الى انها ليس لديها أي معلومات محددة حول كيفية استخدام التحالف للمواقع المطلوبة.

ويأتي توضيح ”توتال“ بعد تقارير كشفت عن استخدام منشأة غاز بلحاف في اليمن من قبل دولة الإمارات، كسجن سري يتعرض فيه المعتقلين لمعاملة “غير إنسانية ومهينة”.

وأكدت الشركة “أنه تم نقل مسؤولية وإدارة المنشأة إلى التحالف، ولا يوجد لديها أي معلومات عن استخدامات التحالف للمنشأة” ومنذ عام 2015، لم تحصل الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال أو توتال على أية ارباح أو تعويضات أو امتيازات من أي نوع يتعلق بهذا الوضع.

واغلقت الامارات المنشأة الصناعية منذ 2015م فيما لا تعرف توتال المساهمة في تسييل الغاز متى ستتمكن من اعادة صادرات الى أسيا من مصنع كلف 4.3 مليار يورو، والتي قدمت منذ عام 2009 ما يصل إلى 45٪ من إيرادات ميزانية الدولة اليمنية.