الرئيسية / مقالات / هل تتغير الصورة

هل تتغير الصورة

 

✍ : نجيب صديق ..

بين الحين والآخر. تثور التساؤلات ويشتد الجدل والخلاف حول مايحدث في عدن وهي المرتكز الأساس لكل المقومات المدنية آلتي ننشدها..
..هناك من يرى انها موامرة دبرت ولازالت تدبر بليل….وقد كان الاعتقاد السائد لدى الناس خلال مسيرتهم النضالية مند مابعد حرب 94.الكارثية على الجنوب واهله…أن الجنوب وعدن باستقلاله سيطل عليهم من شرفات منازلهم للتحضيات التي قدموها لمسيرة اكتر من عشرين عاما…
ويقينا لم تكن لشعب الجنوب ماطمح إليه…من رفعه لشعارات تقرير المصير والاستقلال وفك الارتباط. اد انه ماجرى خلال زمن طويل من التضحيات أن ياتي اليوم بخلاصة اتفاق يكرس مفهوم إعادة إنتاج الخطوة إلى الوراء بدلا من انتزاع المزيد من الانتصارات لتأسيس الجنوب المدني. أو كما نادت به تلك المليونيات لتحقيق هدفها والتي شهدتها عدن وحضرموت وتقاطر اليها الناس من كل حدب وصوب .من محافظات الجنوب.
لم ينتبه الكثيرون حينها والى اليوم أن صياغة المستقبل لابد أن تظمن الحلول بين الفعل ورد الفعل..فهل تتغير الصورة…اشك في ذلك..